الرئيسية / السويد / ذئب بشري : كنت ابحث عن شخص ما لـ ….ولم اكن اهتم من يكون

ذئب بشري : كنت ابحث عن شخص ما لـ ….ولم اكن اهتم من يكون

ذئب بشري، تجرد من كل معاني الإنسانية، وانسلخت عنه كل القيم والاعتبارات فسمحت له نفسه الدنيئة باغتصاب فتاتين سويديتين، بعد أن لكم احداهن على وجهها.

تتبع هذا الذئب غريزته الحيوانية ليشبع تلك الرغبة بغض النظر عن اين وكيف ومن الضحية، ولم يرحم بكائهن ولا خوفهن بل استمر في ملاحقة هذه الرغبة.

السوري الذي اغتصب الفتاتين، ليست قصة خيالية تناولتها صحف أجنبية، بل هي واقعة حدثت في مدينة مالمو، ثالث أكبر مدن السويد من حيث عدد السكان.

دارت الحادثة في مرحاض ملهي ليلي بمدينة مالمو أقصى جنوب السويد، وذلك مطلع مايو ايار 2018، مودعًا المتهم خلف قضبان السجن، ملحقًا الأذى بالجالية السورية هناك بفعلته.

وبرر المتهم جريمته، أنه ذلك اليوم كان يبحث عن شخص ما ليغتصبه، ولم يكن يهتم من يكون.

ووفقا لما جاء في تقرير إن الجاني السوري ماجد السماعيل، والذي يبلغ من العمر 23 عامًا، اغتصب الفتاتين السويديتين بالقوة في مرحاض ملهى ليلي، وحكمت عليه المحكمة بـالسجن “ثلاث سنوات” والطرد من البلاد لمدة عشر سنوات.

ولم يُنكر الجاني، الجريمة التي نُسبت إليه، لكون الجريمة قد اثبتت عن طريق الشهود والحمض النووي والأضرار الجسدية والنفسية التي لحقت بكلتا الضحيتين.

وعلقت المحكمة مؤخرًا حول قرار طرده بالقول: “من المسلم به أن هناك عقبات في الوقت الراهن أمام تنفيذ قرار الطرد إلى سوريا. ومع ذلك، ينبغي أن تفحص السلطات المعنية مسألة العقبات التي تعترض عملية الطرد إلا عندما يتم إطلاق سراح مجد السماعيل المشروط، ويتم تنفيذ الطرد إلى بلاده. وبالتالي، فإن محكمة المقاطعة توافق على أمر الطرد”.

المصدر : صوت العراق

auto

شاهد أيضاً

سوريا تحت الاعمار حاليا ويجب لم شمل الأسر في وطنهم الأم

اعتبرت بولا بيلير، الناطقة باسم سياسة الهجرة لدى حزب سفاريا ديمكراتنا اليميني المتطرف، أن لم …

السويد في المركز الثاني تعمل ضد الاعتداءات الجنسية التي يتعرض لها الأطفال

صنفت مجلة، الإيكونوميستThe Economist الأسبوعية البريطانية، السويد في المركز الثاني من بين 40 دولة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *