الرئيسية / السويد / في السويد مصلحه الوطن تتغلب على مصلحه الحزب

في السويد مصلحه الوطن تتغلب على مصلحه الحزب

علي مدي اكثر من ٤ شهور ضربت السويد اكبر ازمه سياسيه في تاريخه المعاصر بعد الانتخابات الاخيره التي لم تستطع فيها مجموعه او حزب حسم الامر لصالح تشكيل حكومه اغلبيه ..وجرت محاولات عديده لم تنجح وكان لا بد من تزاوج للتحالفات الكبري واختراقات وكسر لها ..تفتت تحالف الحمر الخضر ليخرج حزب اليسار الي مقاعد المعارضه …وفرط التحالف اليميني المكون من الاحزاب الاربعه ليخرج حزبا الوسط والليبرالي الي دعم حكومه برئاسة الاشتراكي ..كل ذلك لمصلحه الوطن ولقطع الطريق علي ايه مشاركه او نفوذ او دور للحزب اليميني العنصري الذي فار ب ١٨ في المئه من مقاعد مجلس النواب …
لقد قدر قاده الاحزاب مصلحه الوطن قبل مصالح الحزب وتبادلوا تنازلات كبري لدرجه قبول الاشتراكي بتنازل لليمين وتخفيض الضرائب علي الشركات والافراد وتغيير قوانين العمل والاجور …
وتم التوافق علي الهجره واللجوء بما لا يلحق ظلما واجحافا كبيرا لمن حصلوا علي الحمايه الانسانيه واتاحه لم الشمل للابناء والاباء …وتم التوافق علي دعم المتقاعدين وبرامج الرعايه والمدارس وتفعيل جهاز الشرطه وزياده عدد اعضاءه ..
انه التوافق علي الوطن وعدم جعل الخلافات او الثوابت الحزبيه اهم من الوطن وعدم زج الوطن في حضن الحزب العنصري ومسانديه وعدم الانجرار الي اجراء انتخابات مبكره كونها ستزيد الطين بله وسيدفع السياسيون ثمنا غاليا فيها .
الوطن اكبر واهم من الاحزاب واهم من المكاسب الحزبيه مهما علت واكبر من عدد المقاعد او النسب المئويه انه الوطن الذي يضعه الجميع في السويد في بؤبؤ العين وهو البوصله وهو الملاذ والامل والمستقبل …
مبروك للسويد والسويديين هذا الانجاز ومهما كانت المصاعب امام الحكومه فانها ستكون اقل من رمي البلاد في حضن سفاريا ديمكرات العنصري …
تجربه السويد محترمه ثمينه تستحق الدراسه لمن اراد ان يتعلم اما راكبي رؤوسهم الذين لا تهمهم الاوطان وكل همهم احزابهم وجيوبهم واجنداتهم الخاسره التي لم يحصد الوطن منها الا الخيبه والدمار والانقسام والمديونيه والتراجع وقبض المواطن فقرا وجوعا وبردا وفاقه ورعايه بائسه ..
تمسكتم بالكراسي بالاحزاب وتعللتم بالدين ورفعتم شماعه الله والله منكم براء والدين منكم براء والوطن منكم براء …
ان الله ينصر الدوله الكافره العادله علي دوله الايمان المزيف الظالمه …العدل اساس الملك …متي تنقلعوا لننعم بوطن سيد حر متحرر من الاغتصاب والاحتلال وحكم الاحزاب ومراره العيش …
متي نحلم بسويد في فلسطين بسويد في اوطان العرب …ام ان حلمنا سيبقي سويد في السويد

المصدر : امد

auto

شاهد أيضاً

السويد في المركز الثاني تعمل ضد الاعتداءات الجنسية التي يتعرض لها الأطفال

صنفت مجلة، الإيكونوميستThe Economist الأسبوعية البريطانية، السويد في المركز الثاني من بين 40 دولة في …

السمسرة في السويد .. يتربحون على حساب أبناء بلادهم الأصلية

في الوقت الذي يواجه فيه المهاجرون الجدد إلى السويد متاعب لإيجاد سكن في المدن الكبرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *