الرئيسية / السويد / دعم أخر من نوع جديد لذوي الاحتياجات الخاصة في السويد

دعم أخر من نوع جديد لذوي الاحتياجات الخاصة في السويد

تعرض المحققة الحكومية غونيلا مالمبوري، اليوم نتائج تحقيق قامت به بخصوص خدمات المساعدة الشخصية للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وضمنت التحقيق مقترحاً يقضي بعدم منح الأطفال والمراهقين من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً مساعدة شخصية بالشكل الحالي الذي تبدو عليه، بل تقديم دعم أخر من نوع جديد.

واقترحت أن يكون مبلغ التعويض أقل في الحالات التي يعمل فيها أحد أفراد العائلة كمساعد شخصي لفرد من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وسبق التحقيق سنوات عدة من النقاش المكثف والأسئلة التي تتعلق حول تعويضات المساعدة الشخصية، ومساعدة الأطفال من ذوي الإعاقة الشديدة في التنفس والتغذية ومناقشة التكاليف المتزايدة، وكيفية التغلب على الاحتيال في هذا المجال.

إزالة شرط الادخار

وعندما قررت حكومة لوفين القيام بتحقيق حول هذه القضية في عام 2016، كانت تريد الحد من التكاليف والحصول على مقترحات للادخار وأوعزت الى صندوق التأمينات الاجتماعية بوقف التنمية في هذا الأمر.

وفي الربيع الماضي، أزالت الحكومة شرط الادخار السريع على ألا تكون تكلفة ذلك على الدولة أعلى من اليوم، بحسب التوجيهات.

ومع المقترح الذي قدمه التقرير، فإن التكلفة على الحكومة لم تتغير الى حد كبير، لكن حدثت بعض عمليات إعادة التوزيع، حيث ستتزايد تكاليف البلديات، وستقوم الدولة بتعويضهم عن تلك الزيادة.

وقالت مالمبوري لوكالة الأنباء السويدية: “لم أقترح أي وفورات مالية”.

ووُجه انتقاد الى مالمبوري في أن التحقيق الذي تقوم به على وشك تدمير جهود قانون LSS الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة وبدل المساعدة، ما تسبب في قلق الأسر التي لديها أشخاص وأطفال معاقين والسياسيين وغيرهم من الأشخاص أو الجهات المعنية بالأمر.

المصدر: الكومبس

auto

شاهد أيضاً

سوريا تحت الاعمار حاليا ويجب لم شمل الأسر في وطنهم الأم

اعتبرت بولا بيلير، الناطقة باسم سياسة الهجرة لدى حزب سفاريا ديمكراتنا اليميني المتطرف، أن لم …

السويد في المركز الثاني تعمل ضد الاعتداءات الجنسية التي يتعرض لها الأطفال

صنفت مجلة، الإيكونوميستThe Economist الأسبوعية البريطانية، السويد في المركز الثاني من بين 40 دولة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *