الرئيسية / اوروبا / آلية تعامل الدول الأوروبية مع المخالفين للإجراءات المتبعة من طالبي اللجوء

آلية تعامل الدول الأوروبية مع المخالفين للإجراءات المتبعة من طالبي اللجوء

بعد الهجرة الكبيرة للاجئين التي شهدها العالم إلى أوروبا يبرز إلى الواجهة سؤال يتعلق بآلية تعامل الدول الأوروبية مع المخالفين للإجراءات المتبعة من طالبي اللجوء.

تعيشُ أوروبا في السنواتِ الأخيرة على وقع ِ هجرةٍ كبيرة للاجئين من دول ِ العالم الثالث والشرق ِ الأوسط. موجات ُالهجرة هذه دفعتْ الدولَ الأوروبية َ إلى تطبيق قوانينَ صارمةٍ بحق المخالفين من طالبي اللجوء، فكيفَ تتعامل هذهِ الدولُ مع اللاجئين؟

في ألمانيا:
وبحسبِ القانون، فإن اللاجئين الذين يَحملون إقاماتٍ قانونية، تُعاملهم السلطات ُمعاملة َ المواطنين الألمان في حال ِ تم إثباتُ ارتكابِهم لجرائم.
أما طالبو اللجوء الذين لا يحملونَ صفة ً قانونية، فيتمُ معاقبتُهم بالحبس في حال إخفاءِ هوياتهم.

ولكن ما هو وضعُ طالبي اللجوء في البلدان ِ الأوروبية الأخرى:

-اليونان
بحسب ِ القانون اليوناني، فإنَهُ من الممكن ِ القبضُ على طالبي اللجوء الذين يعيشونَ في جزر ِ بحر إيجة الشرقية، إذا لم يكونوا في مراكز ِ الاستقبال المخصصة لهم.
كما يمكنُ احتجازُ طالبي اللجوء المرفوضين لأسباب ٍ منها: عدمُ إثبات هويتهم أو وجود ُشكوك حولَ إمكانيةِ هربِ اللاجئ أو تعريض ِ عامة الناس أو الأمن القومي للخطر.
وفقا لموقع “بيلد” الألماني، يبلغ عدد اللاجئين في اليونان 38948 شخاص، أما أولئك الذين تقدموا بطلب لجوء ولم يتم البحث في أمرهم، فعددهم 44162.

-في إيطاليا
يوجد حوالي 167260 لاجئ. بينما يصل عدد طالبي اللجوء إلى 186585.
بحسب موقع ألماني هناكَ خمسةُ مراكزِ احتجاز ٍيُعتقل ُفيها طالبو اللجوء المرفوضون، وذلك قبلَ ترحيلهم. يحقُ للسلطات اعتقالُ كلِ من يُشكلُ خطراً على عامةِ الناس.
كما يشملُ ذلك أولئِكَ الذين ارتكبوا جرائَم خطيرةٍ من قَبل، وقَضوا مدةَ سَجنِهم في السابق بشكلٍ وقائي، والتي تمتد إلى اثني عشر شهرا.

-فرنسا
لا يسمحُ القانونُ الفرنسي باحتجازِ طالبي اللجوء في حالِ تقديمهم بياناتٍ كاذبة،
بل يُمكنُ توقيف طالبي اللجوء الذين وصلوا حديثًا حتى يتوفرَ التأكيدُ الرسمي على تسجيلهم.
وفي باريس، يمكن أن تستغرقَ هذه الإجراءاتُ عدة َأسابيع. كما يجوزُ وضعُ مقدمي طلباتِ اللجوء ضمنَ إجراءاتِ دبلن في الحجز الإداري لترحيلهم في حال كان هناك خطر من إمكانية هروبهم.

-في سويسرا
يمكنُ احتجازُ أي شخصٍ يطلبُ اللجوءَ في مطارِ زيوريخ أو جنيف، ووضعِهِ في مركزِ عبور (ترانزيت) لمدةِ تصلُ إلى ستين يومًا.
بالنسبة لطالبي اللجوء، الذين يبلغ عددهم 23683 شخصا في سويسرا، والذين تكونُ هوياتُهم أو جنسياتُهم غيرُ واضحةٍ يمكنُ اعتقالُهم لمدةٍ أقصاها ثلاثة ُ أيام.
طالبو اللجوء المرفوضةِ طلباتُهم يتمُ توقيفهم لمدة ستة أشهر، ويمكن أن تصلَ مدةُ الاعتقال إلى اثني عشرَ شهرا، إذا كان الشخص غير متعاون.

-الدنمارك
أقرت الحكومةُ الدانماركية ثلاثة ً وسبعينَ قانونًا لتشديد الإجراءاتْ لإدانةِ المهاجرين.
إذ إنهُ يمكنُ اعتقالُ طالبِ لجوءٍ لا يتعاونُ مع السلطات.
كذلكَ من يغادرُ مكانَ إقامتِهِ المسجل ِ بها من دون تصريح يتعرض للحبس.
كما يمكن احتجازُ طالبي اللجوء المرفوضينَ لمدة قد تصل إلى ثمانية َ عشر شهرا في معتقلاتٍ خاصة بغاية ٍ الترحيل.
ويشار إلى أن عدد طالبي اللجوء في الدنمارك يصل إلى 4206 ويبلغ عدد اللاجئين هناك 35593 شخصا.

-تركيا
يوجد 3840310 لاجئ و 308809 طالب لجوء. كما يوجد 18 مركزاً لإعادةِ التوطين، ضمن مساحة تتسع لنحو 8276 نزيلاً.
ويمكنُ احتجاز اللاجئين ممن يغادرونَ البلاد من دون تنسيق،
أو من لم يتمَ معرفة ُ وتحديد هوياتِهم، بمدةِ اعتقالٍ تصل إلى ستةٍ أشهر كحدٍ أقصى مع إمكانية التمديد ِلستةِ أشهر أخرى.
المهاجرونَ الذين لهم سوابقُ إجرامية ٌ يتم ترحيلهم، وهذا الأمر يشمل أيضا القادمين من مناطق الحرب في سوريا.

المصدر : أخبار الان

auto

شاهد أيضاً

قلق على مستقبل أوروبا وثقافتِها وحضارتِها من وجود التطرف الديني

بلغ القلق على مستقبل أوروبا وثقافتِها وحضارتِها، من وجود التطرف الديني هناك، ذروتَه في الفترة …

سعودية لاجئة الى استراليا هرباً من تعنيف اهلها بسبب تركها للاسلام

اعتبرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، السعودية رهف القنون، الفتاة الهاربة من أسرتها من المملكة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *