الرئيسية / فرنسا / امريكا تسحب قوات جيشها من سوريا فماذا عن فرنسا

امريكا تسحب قوات جيشها من سوريا فماذا عن فرنسا

غرّد الرئيس الأمريكي: “لقد هزمنا تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وهذا مبرري الوحيد للوجود هناك”، ما يعني أن ترامب لم يعد يرَ أي مبرر لوجود القوات الأميركية على الأراضي السورية وكما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض بدأت الولايات المتحدة بإعادة قواتها الى الوطن.

يمكن القول بأن هذا القرار استجابة لمطالبة إيران التي اعتبرت وجود القوات الأميركية في سوريا غير شرعي على عكس القوات العسكرية أو المستشارين العسكريين الإيرانيين الذين يستند وجودهم هناك إلى طلب النظام السوري.

بطبيعة الحال إن نظام الأسد وإيران وروسيا يرحبن بقرار مغادرة القوات الأميركية من سوريا وتخسر إسرائيل سنداً أساسياً لها في الأراضي السورية.

أما الأكراد فليس لهم خيار إلا التفاوض مع النظام للحصول على امتيازات سياسية وربما الحكم الذاتي في المناطق الكردية.

وفي حين أنه لم يعد مبرر لبقاء القوات الأميركية في سوريا في مرحلة ما بعد داعش وفق الرئيس الأميركي الذي هو تاجر ومقاول لمشاريع البناء ولا يدخل في أي مشروع إلا بعد دراسة جدواه الاقتصادية، يبدو أن فرنسا كانت ولا تزال تعتبر أن لوجودها في سوريا أكثر من مبرر.

فقد صرح وزير فرنسي اليوم الخميس إن بلاده ستواصل مشاركتها في قوات التحالف التي تقاتل داعش في سوريا، وذلك بعد يوم واحد على تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاجئ بإعلانه إصدار الأوامر للقوات الأمريكية في سوريا للعودة إلى البلاد.

وقالت وزيرة الشؤون الأوروبية في الحكومة الفرنسية ناتالي لويسو في مقابلة أجرتها لتلفزيون (سي.إن.أي) “في الوقت الحالي سنبقي على تواجدنا في سوريا”، مضيفة: “الحرب ضد الإرهاب لم تنته بعد”.

auto

شاهد أيضاً

السبب الرئيسي لـ المظاهرات في فرنسا

اندلعت في الشهر الماضي نوفمبر 2018 ولازالت مستمرة حتى الآن مظاهرات في العاصمة الفرنسية باريس …

السبب الرئيسي لـ المظاهرات في فرنسا و الذي اخفته الحكومة الفرنسية

اندلعت في الشهر الماضي نوفمبر 2018 ولازالت مستمرة حتى الآن مظاهرات في العاصمة الفرنسية باريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *