الرئيسية / بريطانيا / اجتماع طارئ للحكومة البريطانية لمناقشة العمل العسكري ضد النظام السوري
ضد النظام

اجتماع طارئ للحكومة البريطانية لمناقشة العمل العسكري ضد النظام السوري

اجتماع طارئ للحكومة البريطانية لمناقشة العمل العسكري ضد النظام السوري

ذكرت وسائل إعلام بريطانية، الأربعاء، أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي مستعدة لمشاركة بلادها بعمل عسكري ضد النظام السوري.
على خلفية الهجوم الكيميائي بمدينة دوما في سوريا.

ودعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حكومتها لاجتماع طارئ صبا اليوم الخميس لمناقشة رد فعل لندن .
على الهجوم الكيميائي في سوريا، بحسب ما اعلنت الاربعاء رئاسة الحكومة البريطانية.

وكانت ماي قالت الاربعاء ان “استخدام الاسلحة الكيميائية لا يمكن ان يمر بدون محاسبة .
سنعمل مع حلفائنا المقربين على كيفية ضمان محاسبة المسؤولين”.

واضافت رئيسة الوزراء البريطانية “نعمل مع حلفائنا وشركائنا لنصل بسرعة الى تفاهم حول ما حدث على الارض.
وجميع المؤشرات تدل على ان النظام السوري مسؤول” عن الهجوم الكيميائي المفترض.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن مصادر رفيعة بالحكومة (لم تذكرها) :
أن ماي تبدو مستعدة لمشاركة بريطانيا في عمل عسكري ضد نظام الأسد، دون انتظار موافقة البرلمان.

وأوضحت المصادر للهئية البريطانية أن ماي ترى أن هناك حاجة ملحة” للردّ على استخدام الأسلحة الكيميائية بدوما.
لضمان عدم تكرار هجمات مماثلة.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، روسيا من رد قادم على الهجوم الكيميائي في مدينة دوما السورية قائلًا إن “الصواريخ قادمة”.

وكتب ترامب، في تغريدة عبر “تويتر” يقول إن “روسيا تعهدت بإسقاط أي صواريخ يتم إطلاقها على سوريا”.

وأضاف: “استعدي يا روسيا لأن الصواريخ قادمة.. صواريخ جميلة وجديدة وذكية”.

وقتل 78 مدنياً على الأقل وأصيب مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على دوما.
آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بحسب مصدر طبي.

auto

شاهد أيضاً

“يوم معاقبة المسلم”حملة إرهابية تتوعد بمذبحة جماعية للمسلمين في بريطانيا غداً

“يوم معاقبة المسلم”حملة إرهابية تتوعد بمذبحة جماعية للمسلمين في بريطانيا غداً استلم عدد كبير من …

السفر

غضب في بريطانيا بسبب طباعة جوازات السفر الجديدة في فرنسا

غضب في بريطانيا بسبب طباعة جوازات السفر الجديدة في فرنسا ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *