الرئيسية / بلجيكا / بلدية مولينبيك في بلجيكا تطلق اسم سيدة عربية على إحدى الساحات العامة
مولينبيك

بلدية مولينبيك في بلجيكا تطلق اسم سيدة عربية على إحدى الساحات العامة

بلدية مولينبيك في بلجيكا تطلق اسم سيدة عربية على إحدى الساحات العامة

احتفلت بلدية مولينبيك بذكرى لبنى لفقيري البلجيكية من أصل مغربي، إحدى ضحايا الاعتداءات الإرهابية .
التي هزت العاصمة البلجيكية يوم 22 مارس 2016. وعشية تخليد الذكرى الثانية لهذه الأحداث الأليمة.

و أطلقت بلدية مولينبيك على إحدى الساحات اسم الفقيدة التي قضت بمحطة مترو الأنفاق مالبيك في قلب بروكسل.
غير بعيد عن المؤسسات الأوروبية.

وتم تدشين ساحة لبنى لفقيري بحضور عمدة مولنبيك، فرونسواز تشيبمانس، وسفير المغرب ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ محمد عامر.
وأعضاء أسرة الضحية ومنهم زوجها وأطفالها الثلاثة.

وأزاح أعضاء أسرة الضحية الستار عن لوحة تحمل صورة الفقيدة ومقتطف من كتاب من تأليف زوجها محمد البشيري.
وفي كلمة بهذه المناسبة، أشادت فرونسواز تشيبمانس بذاكرة «لبنى التي تمثل ما كان يكرهه الإرهابيون:

امرأة عصرية، بلجيكية من أصل مغربي، مسلمة، سعيدة، وتحمل مشاريع مع محمد لمستقبل أبنائهم»

ووقف أعضاء لجنة مكافحة الإرهاب في البرلمان الأوروبي، دقيقة صمت في مقر المؤسسة التشريعية الأعلى بالاتحاد الأوروبي.
وذلك في ذكرى هجمات بروكسل ولندن عامي 2016 و2017 على التوالي.

ووقف الأعضاء دقيقة الصمت مع ممثلي الضحايا الذين شاركوا في سلسلة النقاشات العامة بشأن الإرهاب، التي نظمها وروج لها البرلمان الأوروبي.

وبهذه المناسبة قال رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني:
إن «الإرهاب جريمة لمبادئنا الأساسية، وإحياء ذكرى ضحاياه يمثل دفاعاً عن قيمنا».

وأضاف تاياني في بيان بهذه المناسبة: «رأينا هجمات في العديد من المدن كلندن وباريس وبروكسل وبرلين ونيس .
واستكهولم وبرشلونة استهدفت السائحين والجاليات المقيمة.

وعليه لا بد أن نضمن ألا يعاني ضحايا الإرهاب من صدمة إضافية بالحصول على المساعدة في مدينة أجنبية».
وأشار إلى أن إنشاء «لجنة في البرلمان الأوروبي خاصة بالإرهاب هي إشارة على الأهمية التي نوليها لأمن مواطنينا».

من جانبها قالت رئيسة اللجنة الخاصة بالإرهاب بالبرلمان الأوروبي ناتالي غريسبيك:
«إن مشاعرنا اليوم مع ضحايا الإرهاب وعائلاتهم، كما أرحب بالعمل الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية في هذا الصدد وهو أمر أساسي ومثالي».

وأضافت أن أي هجوم إرهابي يخرق ثقة الضحية في المجتمع والتزاماتنا تتعدى تماماً كونها قانونية وأخلاقية.
إذ علينا الالتزام بمسؤولياتنا تجاه الضحايا وإظهار مدى قوة ومرونة مجتمعاتنا.

ووافقت الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي في جلستها في السادس من يوليو (تموز) 2017 على إنشاء لجنة خاصة بالإرهاب.
لمعالجة أوجه القصور التشريعي في مهام الأجهزة المعنية بمكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي.
فضلاً عن تقييم التهديدات الإرهابية على الأراضي الأوروبية والأسباب التي سمحت بوقوع هجمات.

يذكر أن العاصمة البلجيكية بروكسل شهدت في 22 من مارس (آذار) 2016 سلسلة تفجيرات في مطار بروكسل الدولي وفي محطة مترو مالبيك.
وذلك بعد أيام قليلة من القبض على المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس 2015.

وفي 22 من مارس 2017 دهس إرهابي بسيارة دفع رباعي عدداً من المارة على جسر وستمنستر بالقرب من قصر وستمنستر بوسط لندن.
ثم قام المهاجم بطعن ضابط شرطة قبل أن يقتله رجال الشرطة.

auto

شاهد أيضاً

أحد الصحافيين المشهورين في بلجيكا يتحول جنسيا .. و هذه قصته

أحد الصحافيين المشهورين في بلجيكا يتحول جنسيا .. و هذه قصته أعلن صحفي تلفزيوني معروف …

فيلم “في سوريا” دراما بلجيكية عن مآسي الحرب في سوريا وثمن التمسك بالوطن

فيلم “في سوريا” دراما بلجيكية عن مآسي الحرب في سوريا وثمن التمسك بالوطن يملك فيلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *